آخر الاخبار مشروع محطة وقود الرافدين الاستثمارية.مزايا وضمانات المستثمر(الجزء الثاني)مزايا وضمانات المستثمرالفصل السادس إجراءات منح الإجازة الاستثمارية وتأسيس المشاريعهيئة استثمار الديوانية تتابع مراحل انجاز مشاريعها الاستثماريةهيئة استثمار الديوانية تتابع مراحل تطوير مشاريعها الاستثماريةتعلن الشركة العامة للصناعات المطاطية غلق اعلان رقم 37/ تجاري / 2018غلق اعلان اعلان فرصه استثمارية / تأهيل وتشغيل معمل طابوق القادسية

قضاء الشامية



وهي احدى مدن المحافظة المهمة، تأسست مدينة الشامية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر وتقع المدينة بين محافظة النجف الاشرف والديوانية ولقربها من النجف ترى اكثر ميول سكان المدينة الى النجف وان كانت مدينتهم تنتمي اداريا الى الديوانية،يمر فيها نهر يتفرع من نهر الفرات يسمى نهر الشامية  .
عاشت الكثير من العشائر العراقية الاصيلة على ارض هذه المدينة امثال ال اقرع والجنابات وال فتلة والحميدات وغيرها ولقد انجبت هذه المدينة الكثير من العلماء والادباء والسياسين ولقد كان لها الدور الكبير في مجابهة البريطانيين عند دخولهم الى العراق في العشرينات من القرن الماضي،ومن شعرائها المعروفين كان المرحوم حجي زاير ومن رجالاتها السياسين الذين خدموا العراق برزت بيوتات عديدة كآل سكر وآل حافظ (منهم الدكتور مهدي الحافظ وزير التخطيط السابق)والشامي (السيد حسين الشامي مسؤول الوقف الشيعي) وآل عطية وغيرهم .
تشتهر هذه المدينة بزراعة لمحصول الرز (تمن العنبر) المعروف لدى العراقيين وبالاضافة الى زراعة النخيل،ولقد عانت هذه المدينة كبقية مدن العراق التي رفضت ابن العوجة وحزبه ولقد حاربها المجرم وذلك بقتل ابنائها وفي ارزاقها ولقد قطع عنهم الماء الذي ترتوي مزارعهم بها وجعله خالصا للمناطق الغربية من العراق ولكن بعد سقوط الصنم فتح الماء وانتعش اهلها وبدأوا بزراعتهم لمحصول الرز.

الوسائط المتعددة
الفيديو

مجمع الزهراء السكني